Участие мусульман в голосовании

Вопрос: 
Можно ли мусульманину голосовать на выборах в немусульманской стране?

Ответ:

Участие и голосование мусульманина на выборах в немусульманских странах является одним из вопросов исламского права, в котором решение принимается с учетом баланса между интересами и погубными последствиями, а фетва варьируется в зависимости от времени, места и условий.

• Мусульманину участвовать в голосовании можно, а порою и нужно, потому что, во-первых, ему предоставлена возможность поступить, как он посчитает нужным, т. е. голосовать за или против. И само по себе явка и присутствие на участке для голосования не является запретным.

Во-вторых, если определенный пункт в документе для голосования однозначно противоречит принципам ислама, то нужно голосовать против. Если соответствует и в интересах мусульман, то нужно голосовать за.

АРГУМЕНТАЦИЯ:

فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي في دورته التاسعة عشرة المنعقدة بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة في الفترة من 22ـ27 شوال 1428هـ التي يوافقها 3ـ8 نوفمبر2007م قد نظر في موضوع : " مشاركة المسلم في الانتخابات مع غير المسلمين في البلاد غير الإسلامية" وهو من الموضوعات التي جرى تأجيل البت فيها في الدورة السادسة عشرة المنعقدة في الفترة من 21ـ26 شوال 1422هـ لاستكمال النظر فيها..

وبعد الاستماع إلى ما عرض من أبحاث، وما جرى حولها من مناقشات، ومداولات، قرر المجلس ما يلي:

1. مشاركة المسلم في الانتخابات مع غير المسلمين في البلاد غير الإسلامية من مسائل السياسة الشرعية التي يتقرر الحكم فيها في ضوء الموازنة بين المصالح والمفاسد، والفتوى فيها تختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة والأحوال.

2. يجوز للمسلم الذي يتمتع بحقوق المواطنة في بلد غير مسلم المشاركة في الانتخابات النيابية ونحوها لغلبة ما تعود به مشاركته من المصالح الراجحة مثل تقديم الصورة الصحيحة عن الإسلام، والدفاع عن قضايا المسلمين في بلده، وتحصيل مكتسبات الأقليات الدينية والدنيوية، وتعزيز دورهم في مواقع التأثير، والتعاون مع أهل الاعتدال والإنصاف لتحقيق التعاون القائم على الحق والعدل، وذلك وفق الضوابط الآتية:

أولاً: أن يقصد المشارك من المسلمين بمشاركته الإسهام في تحصيل مصالح المسلمين، ودرء المفاسد والأضرار عنهم.

ثانياً: أن يغلب على ظن المشاركين من المسلمين أن مشاركتهم تفضي إلى آثار إيجابية، تعود بالفائدة على المسلمين في هذه البلاد؛ من تعزيز مركزهم، وإيصال مطالبهم إلى أصحاب القرار، ومديري دفة الحكم، والحفاظ على مصالحهم الدينية والدنيوية.

ثالثاً: ألا يترتب على مشاركة المسلم في هذه الانتخابات ما يؤدي إلى تفريطه في دينه.

____

Постановление девятнадцатой сессии совета исламской академии правоведения (фикха) от 8 ноября 2007 года.

Самые интересные статьи «ИсламДага» читайте на нашем канале в Telegram.